تهديد وخشية “إسرائيلية” من الانتخابات النيابية اللبنانية!؟

افتتاحيات الصحف اللبنانية، يوم السبت 14 كانون الأول، 2019
العسكريون المتقاعدون أغلقوا مدخل المرفأ ويعتصمون أمام مصرف لبنان
مصادر صحفية : إصابة 5 لبنانيين بالهجوم الارهابي على ملهى في اسطمبول

قال وزير التعليم "الإسرائيلي" نفتالي بينيت، في تصريح أدلى به عند ظهر اليوم، إن مكاسب حزب الله في الانتخابات اللبنانية تُظهر أنه لا فرق بين الدولة وبينه"، مؤكداً أن "إسرائيل لا يجب أن تفرّق بينهما في المستقبل".

Naftali Bennett בנט@naftalibennett

תוצאות הבחירות בלבנון מבססות את תפיסתנו מזה זמן:
חיזבאללה=לבנון
מדינת ישראל לא תבדל בין מדינת לבנון הריבונית לבין חיזבאללה ותראה בלבנון כנושאת באחריות לכל פעולה היוצאת משטחה.

Twitter Ads info and privacy

 

وقبل إعلان النتائج الرسمية للانتخابات النيابية اللبنانية، كتب بينيت وهو عضو في ـ ما يسمى في كيان العدو ـ مجلس الوزراء الأمني المصغر، عبر موقع «تويتر»، اليوم، إن «نتائج الانتخابات في لبنان رسّخت نظرتنا منذ زمن وهي: حزب الله = لبنان». وأضاف بينيت أن «إسرائيل لن تفرّق بين دولة لبنان وحزب الله، وسوف تعتبر لبنان مسؤولاً عن أي عمل ينطلق من أراضيه».
وتابعت أمس الأحدوسائل إعلام العدو ” الإسرائيلي” باهتمام كبير مجريات المعركة الانتخابية في لبنان، وذلك تعبيراً عن خشية المستويين السياسي والعسكري في “تل أبيب” من هزيمة المعسكر المناهض للمقاومة. 
اعلام العدو

وخصّص موقع “والاه” العبري عنواناً رئيسياً جاء فيه، “الانتخابات النيابية اللبنانية تنطلق اليوم ، ومتوقع تعزيز قوة حزب الله البرلمانية”. أما القناة السابعة “الإسرائيلية” ؛ فكتبت “حزب الله وحلفاؤه سيعززون قوتهم في الانتخابات التشريعية”.

مركز الحقول للدراسات والنشر
7 أيار/مايو، 2018