الديموقراطية والحقيقة : “ويكيليكس” تفضح أسرار الحكم “الإخواني” في تركيا

الديموقراطية والحقيقة : “ويكيليكس” تفضح أسرار الحكم “الإخواني” في تركيا

“طموح فاشل” : فرنسا تنضم إلى أميركا وبريطانيا باحتلال محافظات شمال شرق سوريا
محند بيري : في الجزائر مطالب الشعب تلتقي ومطالب الجيش
“إسرائيل” أحرقت جنوداً مصريين وهم أحياء في عام 1967 وأخفت قبرهم

نشرت منظمة “ويكيليكس” أول دفعة مما يقرب من 300000 رسالة بريد إلكتروني من الخادم الداخلي (السيرفر) والآلاف من الملفات المرفقة لحزب “العدالة والتنمية” الحزب الحاكم التركي ردا على عمليات التطهير والإجراءات الانتقامية التي تشهدها تركيا حاليا بعد محاولة الانقلاب العسكري الفاشلة.

ووجّه الموقع رسالة للشعب التركي، قائلاً: «استعدوا للقتال فنحن سننشر أكثر من 100 ألف تغريدة عن بنية السلطة السياسية في تركيا»، موضحاً أن أول دفعة ستتضمن 300 ألف بريد و500 ألف وثيقة، مؤكداً في الوقت ذاته أن معظم المواد ستكون باللغة التركية. وتعرّض الموقع الشهير بتسريب الوثائق الحكومية السرية من كل أنحاء العالم، لعملية قرصنة إلكترونية عطّلته، وذلك بعد نحو 6 ساعات من إعلانه أنه سينشر الوثائق، قبل أن يعود للعمل. ولم تظهر بعد الكثير من «المفاجآت» في البريد المقرصن، نظراً إلى حجبه أمام المتابعين داخل تركيا، ولأن عدداً هائلاً من الرسائل عبارة عن رسائل عشوائية (SPAM). وكان مجلس الاتصالات في تركيا قد أكد أمس أنّه حجب موقع «ويكيليكس» الإلكتروني في كامل أراضي البلاد. وذكر المجلس، وهو الهيئة المعنية بالرقابة على الإنترنت، أنّ «إجراءً إدارياً» اتخذ ضد الموقع، وهو التعبير الذي يستخدمه عادة عند حجب أي موقع.

وقد ردت حكومة أردوغان “الإخوانية” بحظر موقع المنظمة على شبكة إنترنت في تركيا. وجاءت خطوة على الرغم من تعرض موقع “ويكيليكس”على شبكة إنترنت لهجوم إلكتروني واسع النطاق.

RELEASE: 294,548 emails from Turkey’s ruling political party, Erdoğan’s AKP #AKPemails https://t.co/1Yof7YZpH7 pic.twitter.com/GGzGS8oUrY

— WikiLeaks (@wikileaks) 19 July 2016

وقال موقع “ويكيليكس”، إنه “تم التحقق من المواد والمصدر، الذي بأي حال من الأحوال، لا ينتمي إلى العناصر المؤيدة لمحاولة الانقلاب، أو لحزب سياسي منافس أو الدولة”، وأضاف الموقع، الذي أصر في وقت سابق على أنه لا يوالي ولا يعارض الحكومة، أنه يخدم فقط وبشكل دقيق “الحقيقة”.

وتغطي جميع رسائل البريد الإلكتروني الفترة من 2010 حتى 6 يوليو/تموز 2016، أي قبل أسبوع تقريبا من محاولة الانقلاب العسكري الفاشلة.

وتجدر الإشارة إلى أن رسائل البريد الإلكتروني المرتبطة بمجال “Domain” تستخدم في الغالب للتعامل مع العالم الخارجي، وأيضا تتعلق بالشؤون الداخلية الأكثر حساسية، وهو غير هادف للربح.

أعلنت هيئة الرقابة الإلكترونية التركية عن ” حظر موقع “ويكيليكس” عن شبكة الإنترنت في البلاد”.

وكان موقع “ويكيليكس” لتسريبات الوثائق السرية أعلن أمس أنه سينشر 300 ألف وثيقة من مراسلات حزب العدالة والتنمية عقب محاولة الانقلاب العسكري الفاشل في تركيا، مشيراً إلى أنّها ستتضمن 100 ألف وثيقة حول هيكلة السلطة في تركيا، علماً أن معظم هذه الوثائق سيكون محتواها باللغة التركية.

وتضمنت الرسالة كذلك رسما كاريكاتيريا لفنان عُرف بانتقاده للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، يظهر حملات القمع المُوجهة ضد الصحافة وظهرت فى الرسم صورة أردوغان وهو يأمر الصحافة التركية قائلاً: “لا تنتقدوني”.

مركز الحقول للدراسات والنشر
20 تموز 2016