“يهود” من الدرجة الثانية

عن المثقف التّابع: أسماء وسحنات عربية للبيع
بعدما غدر وخرب في سوريا : أوهام “العثملية” لدى أردوغان تستفز شعب مصر ضد تركيا
واشنطن : إعادة مراجعة السياسة تجاه سوريا بعد فشل عزلها

أظهر استطلاع للرأي أجرته الحكومة “الإسرائيلية” وشمل 1025 “إسرائيليا” من الناطقين باللغة الروسية الذين هاجروا إلى “إسرائيل” من روسيا وغيرها من بلدان الاتحاد السوفيتي السابق خلال الفترة من عام 1990 حتى 2005 أن 82% منهم يرون أن هناك تمييزا ضدهم وكأنهم “يهود من الدرجة الثانية” لم يندمجوا في المجتمع “الإسرائيلي”.
وقال 31% من عينة الاستطلاع إن أطفالهم تعرضوا في المدارس لاعتداءات من قبل أترابهم الذين يعتبرون أنفسهم “إسرائيليين أصليين”.
وأجري هذا الاستطلاع بعدما ناقشت الحكومة الإسرائيلية أسبابا وراء انخفاض عدد اليهود الناطقين باللغة الروسية الراغبين في الهجرة إلى إسرائيل. فقد انخفض عدد المهاجرين القادمين من الاتحاد السوفيتي السابق من 34 ألف شخص في عام 2001 إلى 7ر6 ألف في عام 2007، وهو انخفاض حرج بالنسبة “لإسرائيل” البالغ عدد سكانها 7 ملايين نسمة، فإذا لم يتزايد عدد المهاجرين الجدد فسوف تواجه الدولة اليهودية أزمة ديمغرافية حادة بعد خمسة إلى عشرة أعوام.
(“فريميا نوفوستيه” 25/7/2008 – وكالة نوفوستي)
http://ar.rian.ru/articles/20080725/114908971.html

COMMENTS