أزمة الإعلام: نقابة مخرجي الصحافة تطالب الحكومة بـ”تحمل مسؤوليتها تجاه وضع الصحافة المزري”

إفتتاحيات الصحف اللبنانية، يوم الإثنين 3 نيسان، 2017
افتتاحيات الصحف اللبنانية، يوم السبت 19 كانون الثاني، 2019
إفتتاحيات الصحف اللبنانية، يوم الثلاثاء 14 شباط، 2017

أكدت نقابة مخرجي الصحافة ومصممي الغرافيك أنها “تبلغت بكثير من الاسف قرار صحيفة النهار صرف حوالى 1000 موظف من العاملين وغالبيتهم ممن رافق الصحيفة في بداياتها وبعضهم من اعضاء النقابة”، مدينةً “هذا التصرف غير المهني من مالكي الصحيفة بحق العاملين لديهم وهي التي عودتنا دوما الدفاع عن حقوق العمال والطبقات الفقيرة سيما وانها قررت عدم دفع اي تعويضات للمصروفين”.

وفي بيان لها أكدت النقابة “رفضها لأي عملية صرف مستغربة هذا الأسلوب غير اللائق لا بمؤسسة كصحيفة النهار العريقة ولا بمؤسسيها ولا بالقيمين عليها”، داعية “جميع الزملاء والعاملين في المؤسسة الى رفض هذا الأسلوب الذي لا يليق بتاريخ هذه الصحيفة وندعوهم الى استعمال جميع الطرق المشروعة التي يجيزها القانون لرفض هذا القرار وقد بادرت النقابة الى تكليف محامي النقابة متابعة الموضوع وصولا الى رفع دعوى جزائية في حق الصحيفة في حال تعنتها وعدم الاعتراف بحقوق المصروفين وحفظ حقهم كاملا”.

ودعت النقابة “الحكومة اللبنانية لتحمل مسؤولياتها تجاه هذا الوضع المزري الذي وصلت اليه الصحافة اللبنانية ووقف هذه المجزرة بحق العاملين في القطاع والذي يقدر عددهم بالالاف وتدعو فخامة رئيس الجمهورية ومعالي وزير الاعلام الى تحرك سريع يتناسب والتطورات لوقف اقفال المؤسسات الاعلامية. سيما وان ثروة وميزة لبنان الاساسية هي الاعلام والثقافة والكلمة الحرة وهو ما يميزه عن محيطه العربي”.

وكالات، الثلاثاء 03 كانون الثاني 2017