إبراهيم نجار : قانون الانتخابات الجديد “مخلوطة” و”ليس لمصلحة المسيحيين”

إفتتاحيات الصحف اللبنانية، يوم الخميس 9 شباط، 2107
إفتتاحيات الصحف اللبنانية، يوم الثلاثاء 17 كانون الثاني، 2017
افتتاحيات الصحف اللبنانية، يوم الجمعة 7 تشرين الأول، 2016

اعتبر الوزير السابق ابراهيم نجار ان ولادة قانون الانتخابات الجديد هي ولادة قيصرية، وهو يشكل تقدما اي انصافا للناس الذين لا يتمثلون في الاكثري ، الا انه يدخلنا الى "المخلوطة" فيها النسبية، الصوت التفضيلي، تدوير الزاويا، تفصيل على القياس. وفي حديث اذاعي، لفت نجار الى ان من الناحية الدستورية يطرح مسائل خطيرة من ناحية التوقيت والتمديد للمجلس، ولا سبب دستوري للتمديد، كما انني لا افهم ما سبب ضرورة التمديد لـ11 شهر، فلو لدينا مجلس دستوري يعرف واجباته فالمقاييس الدستورية لا تعط المجلس مكافأة من اجل التمديد". 
إبراهيم نجار : قانون الانتخابات الجديد "مخلوطة" و"وليس لمصلحة المسيحيين"
ونبه نجار من ان اي قانون قابل للطعن، الا ان عدد من النواب المتضررين من القانون لن يطعنوا به بدءا من قضاء زغرتا والبترون وجزين. واكد الوزير السابق انه ليس ضد التوافق او ايجاد قانون الا ان القانون معقد ونظامه صعب للفهم، وفرز الاصوات والتمديد مشكوك فيه ، لكن لا احد سيطعن في كل هذه الامور، مشددا على انه على الامد الطويل لن يكون القانون صالح للنظام الدستوري وليس لمصلحة المسيحيين.
وكالات، 16 حزيران، 2017